حكم سب الوالدين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتشر بين شباب 
 الجيل الحالى 

أن ينادى الولد والده أو امه باسمه وقد أخبرنا

 النبى صلى الله عليه وسلم أن هذا من عقوق الوالدين

ترى فما حكم الشرع في من سب والديه وأعلم أيها

 الابن العاق : أن كل أمر سلف ودين فما تفعله اليوم 

بوالديك سيرد لك غدا من أبنائك

فافعل مع والديك ما تحب ان يفعله ابنائك بك.......

هيــا نتابع

حكم الشرع فى سب الوالدين.. وانه من أكبر الكبائر:


لماذا كان سب الوالدين من الكبائر . 

وما جزاء من يسب الريح؟ يجيب فضيلة الشيخ

 جمال توفيق إمام مسجد بقرية دنديط مركز 

ميت غمر دقهلية بقوله:

من أكبر الكبائر أن يسب الإنسان أخاه؛ كأن يسب

 أباه ويسب أمه قال عبدالله بن عمر

 رضي الله عنهما ان رسول الله صلي الله 

عليه وسلم قال:

"ومن أكبر الكبائر ان يسب الرجل والديه"

 قالوا: يا رسول الله وكيف يسب الرجل والديه؟

 قال  "يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه وأمه"

رواه البخاري ومسلم وعلي المسلم ألا يسب

 الميت بل يذكره بالخير؛فعن عائشة رضي  الله عنها

ان النبي صلي الله عليه وسلم قال:

 "لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلي ما قدموا"

رواه البخاري والنسائي

وعنها رضي الله عنها ان النبي صلي الله عليه وسلم قال

 "لا  تذكروا أمواتكم إلا بخير"

رواه النسائي

وللأسف اعتاد بعض الناس سب الديك؛ وليتهم يعلمون قول 

رسول الله صلي الله عليه وسلم:

"لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة"

 رواه أبوداود وابن حبان 

والبزار ومن الناس من يسب الأيام والزمان؛

 وكل ذلك منهي عنه لأن الله  تعالي هو الذي يقلب

الليل والنهار.. فعن أبي هريرة رضي الله عنه ان 

النبي صلي الله عليه وسلم

قال في الحديث القدسي:

 "يسب بنو آدم الدهر وأنا الدهر بيد الليل  والنهار"

 رواه البخاري ومسلم

ولا ينبغي لاحد ان يسب الريح لأنها 
 خلق

 الله تعالي وجند من  اجناده يجعلها رحمة ونقمة إذا شاء

عن ابي بن كعب 
 رضي الله

 عنه ان رسول الله صلي الله عليه  وسلم قال هو الذي

 يقلب الليل والنهار.. فعن أبي هريرة رضي الله عنه ان 

النبي صلي الله عليه وسلم كأن كانت لا تسبوا

 الريح فإن رأيتم ما تكرهون فقالوا: اللهم إنا نسألك خير 

هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أمرت به

 ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما فيها وشر ما 

أمرت به" رواه الترمذي وعلي

 الانسان ان يحفظ لسانه عن سب الحمي لأنها تذهب خطايا 

بني آدم عن جابر رضي الله عنه ان رسول الله صلي

 الله عليه وسلم دخل  علي ام السائب فقال مالك يا أم

السائب تزفرين "ترتعدين" قالت: الحمي لا بارك الله 

فيها فقال "لا تسبي الحمي فإنها

 تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد 

 رواه مسلم وعلي الانسان ان يحفظ لسانه 

من سب نفسه؛  لقوله صلي الله عليه  وسلم "

"لا يقولن أحدكم حبثت نفسي"

 رواه البخاري ومسلم (انتهى الكلام للشيخ)

هذا وقد روى ايضا
وروى

 البخاري أيضا عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما 

قال: قال رسول الله صلى الله عليه

وسلم: ( إن من أكبر الكبائر  ان يلعن الرجل والديه)

قيل يا رسول الله وكيف يلعن الرجل  والديه؟

 قال:(يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه)

وأكبر الكبائر: أفظع الذ نوب وأشدها. عقابا،

 ( يلعن ) يسب  ويشتموالقذف هو الرمي بالزنا،

 أما الشّتم فهو: كلّ كلام قبيح، والسّبّ  أعمّ من القذف،

 والقذف أشد من السب،  وكلاهما حرامفانتبهوا ايها

 الابناء بارك الله فيكم فالخير فى أمة الاسلام الى قيام الساعة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.