دعاء الركوع والسجود

دعاء الركوع والسجود


السجود يدعو فيه المؤمن بما يسر الله له ،

 السجود يدعو فيه المؤمن

 والمؤمنة بما يسر الله من الدعوات الطيبة ،

 ولو لم تنقل عن النبي - صلى الله عليه 

وسلم-، ومن دعاء النبي - صلى الله عليه وسلم- : 

اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره، 

وعلانيته وسره.

 ثبت عنه كان يدعو بهذا في السجود - 

عليه الصلاة والسلام- .

اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه 

وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره.

 وإن دعا في السجود بغير هذا مثل:

 اللهم يا مقلب القلوب ثبت 

قلبي على دينك ويا مصرف القلوب

 صرف قلبي على طاعتك.

 اللهم إنك عفوا تحب العفو فاعف عني.

 اللهم اغفر لي ولوالدي - إذا كان والده مسلمين-.

 اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين.

اللهم أصلح قلبي 

وعملي. وما أشبه ذلك من الدعوات الطيبة.

 ويستحب أن يقول في الركوع والسجود:

 سبحانك اللهم ربنا 

وبحمدك اللهم اغفر لي.

 هو تعظيم معه دعاء يقال في الركوع والسجود:

 سبحانك الله ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي،

 ولكن الركوع لا يدعى فيه إلا بهذا فقط، 

الركوع محل تعظيم؛

 يقول النبي - صلى الله عليه وسلم-:

 (أما الركوع فعظموا فيه الرب،

 وأما السجود 

فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم).

 أي فحري أن يستجاب لكم.

 لكن إذا قال في الركوع: سبحانك الله 

ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي ،

 فهذا مشروع كان يفعله النبي

- صلى الله عليه وسلم- ، وهذه الدعوة تابعة 

اللهم أغفر لي تابعة للتعظيم ، فلا حرج فيها.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.