فضل صيام الإثنين و الخميس


فضل صيام الإثنين و الخميس


ثمانية نوايا في صيام يوما الاثنين و الخميس


(1) ابتغاء مرضاة الله تعالى


(2) اتباعاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم

عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ 

" أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرى صيام الاثنين والخميس "


صحيح : رواه ابن ماجة والترمذي والنسائي



(3) أن يباعد الله منك جهنم مسيرة مائة عام


يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 " من صام يوماً في سبيل الله ؛ باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام "

السلسلة الصحيحة ( 6 / 2565 )


(4) أن يجعل الله بينك وبين النار خندقا كما بين السماء والأرض

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 " من صام يوماً في سبيل الله ؛

 جعل الله بينه وبين النار خندقاً كما بين السماء والأرض "

حسن : السلسلة الصحيحة ( 2 / 563 )


(5) أن يشفع لك الصيام يوم القيامة

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : 

" الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ،

 يقول الصيام : أي رب منعته الطعام والشهوة ؛

 فشفعني فيه ، ويقول القرآن :

 منعته النوم بالليل ، فشفعني فيه ، قال : فيشفعان "

إسناده صحيح : رواه أحمد ( 2/174 )


(6) أن تدخل من باب الريان يوم القيامة

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 " إن في الجنة باباً يقال له الريان ،

 يدخل منه الصائمون يوم القيامة ،

 لا يدخل منه أحد غيرهم ، يقال :

 أين الصائمون ؟ فيقومون ،
لا يدخل منه أحد غيرهم ، فإذا دخلوا أغلق ؛

 فلم يدخل منه أحد "

و في رواية عند ابن خزيمة :

" ....... فإذا دخل آخرهم أغلق ، و من دخل شرب ،

 و من شرب لم يظمأ أبداً "

] رواه البخاري (1896) ، و مسلم (1152) ،

 و الترمذي (765) ، و ابن ماجة (1640) ،

 و النسائي (4/118) ، و ابن خزيمة (1902) [

(7) رجاء أن يُختم لك بصيام يوم فتدخل الجنة

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 " من خُتم له بصيام يوم ؛ دخل الجنة " 

رواه البزار عن حذيفة ،

و صححه الألباني في صحيح الجامع (6224)


(8) أن يُرفع عملُك وأنت صائم

عن أسامة بن زيد ـ رضي الله عنهما ـ قال :

 رأيت رسول الله صلى الله عليه

 وسلم يصوم يوم الاثنين والخميس ، فسألته ؟ فقال :

 " إن الأعمال تعرض يوم الاثنين والخميس ،

 فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم " 

صحيح : فتح الباري ( 4 / 278 )

لاتنسونا بتعليقاتكم


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.