حكم نزول المني والمذي من الرجل أو المرأة اتناء الصيام

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فنزول المني والمذي من الرجل أو المرأة 

بسبب التفكير لا يفسد الصوم عند الحنفية 

والشافعية والحنابلة مستدلين بقول النبي صلى الله عليه

 وسلم: إن تجاوز لأمتي عما وسوست

 أو حدثت به أنفسها ما لم تعمل به أو تتكلم. 

 متفق عليه.


وذهب المالكية إلى أن نزولهما بالتفكير يفسد الصوم، 

قال الدردير في الشرح الكبير 

وهو يعدد شروط صحة الصوم: وترك 

إخراج مني يقظة بلذة معتادة، 

وترك إخراج مذي كذلك لا بلا لذة أو غير معتادة....
 
وقال العدويقوله: مذي عن فكر أو نظر ولو غير مستدام.

والأظهر هو مذهب الجمهور في مثل هذه المسألة. 

وعليه؛ فصومك صحيح ولا شيء عليك

 سواء كان النازل منك منيا أو مذيا أو غيرهما،

 على أنه ينبغي للصائم أن يبتعد عن التفكير فيما يثير شهوته.

والله أعلم.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.