أوقات التي يتم فيها عرض الأعمال على الله عز وجل

أوقات التي يتم فيها عرض الأعمال على الله عز وجل

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ-
صلى الله عليه وسلم- قَالَ: 
«تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الْاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ،
 فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ مُسْلِمٍ لَا يُشْرِكُ بِاللهِ شَيْئًا
 إِلَّا رَجُلًا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ،
فَيُقَالُ: أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا 
أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّىيَصْطَلِحَا».
 أخرجه مسلم.
2- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ-
 صلى الله عليه وسلم- قَالَ: «يَتَعَاقَبُونَ فِيكُمْ مَلَائِكَةٌ بِاللَّيْلِ
وَمَلَائِكَةٌ بِالنَّهَارِ وَيَجْتَمِعُونَ فِي صَلَاةِ الْعَصْرِ وَصَلَاةِ الْفَجْرِ
 ثُمَّ يَعْرُجُ الَّذِينَ بَاتُوا فِيكُمْ فَيَسْأَلُهُمْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِهِمْ،
 كَيْفَ تَرَكْتُمْ عِبَادِي؟ فَيَقُولُونَ:
تَرَكْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ وَأَتَيْنَاهُمْ وَهُمْ يُصَلُّونَ».
 متفق عليه.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.